أهمية الحضانة الذكية في نجاح الحقن المجهري

ما هي الحضّانة الذكية؟ وما الفرق بينها وبين الحضّانة العادية؟ وما دورها في نجاح الحقن المجهري؟ كل تلك الأسئلة يجيب عنها الدكتور خالد عبد المالك -استشاري أطفال الأنابيب والحقن المجهري- في هذا الفيديو الذي خصصه للتعريف بالحضّانة الذكية. 

دور الحضّانة الذكية في نجاح الحقن المجهري

عند إجراء تقنية الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب يلزم وضع الجنين بعدها في حضّانة إلى أن يتم نقله إلى رحم الأم، وهذه الحضّانة إما أن تكون حضّانة عادية أو حضّانة ذكية.

الفرق بين الحضانة العادية والحضانة الذكية 

هناك فرق واضح بين الحضّانة العادية والحضّانة الذكية هو:

  • الحضّانة العادية، ينبغي عند استعمال هذه الحضّانة فتحها كل يوم لرؤية معدل انقسام الجنين، وهذه الخطوة تؤثر كثيرًا على نجاح تقنيتي الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب، إذ تقلل من جودة الأجنة، ومن المحتمل أن يُفقد جنين أو اثنين من العدد الكلي.
  • في الحضّانة الذكية، صممت هذه الحضانة بكاميرات -كاميرا موجهة إلى كل جنين- بالتالي لا يحتاج الطبيب إلى فتح وغلق الحضانة كل يوم بل تكون مغلقة على الدوام، ويمكن متابعة نمو الأجنة من خلال الموبايل في أي مكان. يحافظ تصميم الحضانة الذكية على جودة الأجنة لئلا تصيبها أي تشوهات.

سعر الحضّانة الذكية وكيفية الحصول على هذه الخدمة

ترتفع تكلفة الحضانة الذكية قليلًا عن الحضانة العادية، وتوفر عيادة دكتور خالد عبد المالك هذه الخدمة للزوجين على أن يقدموا طلبًا خاصًا بذلك.

هذا ما رغب الدكتور خالد أنه يوضحه بخصوص دور الحضّانة الذكية في نجاح الحقن المجهري، أما عن نسبة نجاح وباقي العوامل المساعدة على زيادتها فنتعرف عليها في السطور القادمة.

أهم العوامل المساعدة على رفع نسبة نجاح الحقن المجهري

قد نجد اختلافًا كبيرًا بين آراء السيدات فيما يخص عملية الحقن المجهري؛ فبعضهن تشجع الأخريات على الخضوع لها لكونها تراها عملية ناجحة، والبعض الآخر يرى أنه لا فائدة  ترجى منها، فما سر هذا التباين؟

يرجع ذلك التباين بين حالات نجاح الحقن المجهري إلى عدد من العوامل، هي:

  • عمر الأم 

يؤثر عمر الأم كثيرًا على معدل نجاح عملية الحقن المجهري، إذ كلما كانت المرأة أصغر عمرًا رفع ذلك من نسبة النجاح، وحتى يتضح لك الأمر أكثر، لاحظ النسب الآتية:

  • تصل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري عند السيدات التي تقل أعمارهن عن 35 عامًا إلى 32 بالمئة.
  • تبلغ نسبة نجاح الحقن المجهري عند السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 35 و37 عامًا حوالي  25 بالمئة.
  • تصل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري عند السيدات اللاتي  تتراوح أعمارهن ما بين 38 و39 عامًا إلى 19 بالمئة.
  • تبلغ نسبة نجاح عملية الحقن المجهري عند السيدات اللاتي تتجاوز أعمارهن الـ 40 عامًا أقل من 19 بالمئة.
  • خلو المرأة من الأمراض التي تمنع استقرار الجنين في بطانة الرحم

هناك بعض الحالات قد تؤدي إلى فشل زراعة الجنين داخل رحم المرأة، من أبرزها:

  • أورام الرحم الليفية.
  • انخفاض سمك بطانة الرحم.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.

عندما يخلو رحم المرأة من هذه الأمراض فمن المتوقع أن تزداد نسبة نجاح الحقن المجهري.

  • اتباع نظام غذائي صحي خلال فترة الحقن المجهري

ينصح الأطباء دومًا المرأة باتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن التدخين خلال فترة الحقن المجهري، وتهدف تلك النصائح إلى رفع نسبة نجاح عملية الحقن المجهري وخفض احتمالات فشلها.

هذه بعض العوامل التي يرى الأطباء أنها تؤثر على نجاح عملية الحقن المجهري، ولمزيد من المعلومات يمكنك التواصل مع عيادة الدكتور خالد عبد المالك وحجز موعد.

اقرا ايضاً

1-ما الفرق بين الحقن المجهري واطفال الأنابيب؟ وايهما أفضل؟

2-الفرق بين اللولب العادي واللولب الهرموني لمنع الحمل

3- هل خلل الجهاز المناعي من اسباب فشل الحقن المجهري؟