ما خطورة امراض اللثة؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟

تؤدي امراض اللثة إلى معاناة المرضى أعراض مزعجة عدة، مثل حساسية اللثة المرتبطة بتناول المشروبات الباردة والساخنة، أو نزيف اللثة الناتج عن غسل الأسنان. وللتعرف على أهم المعلومات عن خطورة امراض اللثة وكيفية الوقاية منها، يقدم لنا اليوم الدكتور تامر بدر -استشاري جراحة الفم والأسنان- هذا الفيديو. نتمنى لكم مشاهدة مفيدة.

ما العلامات الدالة على سلامة اللثة؟

يوضح الدكتور تامر بدر -استشاري جراحة الفم والأسنان- أنّ اللثة السليمة يكون لونها ورديًا (Pink)، أما إذا زادت درجة احمرارها فهذا يدل على الإصابة بأحد امراض اللثة.

ويُشير دكتور تامر إلى أهمية العلاج الوقائي والالتزام بكافة تعليمات طبيب الأسنان للحفاظ على الفم نظيفًا وصحيًا.

هل امراض اللثة خطيرة؟

يؤكد دكتور تامر أنّ الإصابة بدرجات متقدمة من أمراض اللثة تؤدي إلى فقدان الأسنان السليمة نتيجة الالتهابات المزمنة، ويوضح قائلًا: “أثبتت الدراسات وجود علاقة بين امراض اللثة وبين أمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي، وأمراض الجهاز الهضمي، لذلك من الضروري الحفاظ على سلامة اللثة عبر اتباع تعليمات طبيب الأسنان، والخضوع للفحص الدوري”.

بهذه الكلمات أنهى الدكتور تامر بدر -استشاري جراحة الفم والأسنان- حديثه عن أمراض اللثة وما تُسببه من مضاعفات.

إذا كانت لديكم رغبة في الاطلاع على بعض النصائح التي يُقدمها أطباء الأسنان للمساعدة على الوقاية من امراض اللثة، فتابعوا قراءة السطور القادمة.

سُبُل الوقاية من امراض اللثة

يندرج تحت قائمة أمراض اللثة العديد من المشكلات، أبرزها التهاب اللثة، والنزيف، وتَكَوّن الجيوب اللثوية، وهي جيوب (فراغات) في اللثة تحتوي على بكتيريا ضارة.

واستنادًا إلى مبدأ “الوقاية خيرٌ من العلاج”، يوجه أطباء الفم والأسنان المختصون عدّة نصائح من أجل تفادي الإصابة بأمراض اللثة، أهمها:

  • استخدام الخيط الطبي (Dental floss) بالطريقة الصحيحة مرةً واحدة يوميًا -كحد أدنى- من أجل إزالة بقايا الطعام العالِقة بين الأسنان، وتفادي الإصابة بالتسوس والتهابات اللثة.
  • غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون مرتين يوميًا.
  • استخدام فرشاة أسنان ذات درجة خشونة مناسبة لنوع اللثة، فاستخدام فرشاة ذات شعيرات شديدة الخشونة من الأمور التي قد تزيد احتمالية الإصابة بالتهابات اللثة.
  • الإقلاع عن التدخين، فالمواد الكيميائية الضارة التي تتكون منها السجائر تؤدي إلى التهاب نسيج اللثة.
  • الحرص على استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة “فلورايد”، وهي مادة تُحافظ على طبقة المينا التي تغطي سطح الأسنان، وتمنع تراكم البكتيريا المسببة لالتهابات اللثة.
  • استخدام غسول طبي للفم بإشراف من طبيب الأسنان المختص.
  • الخضوع للفحص الدوري لدى طبيب الأسنان بمعدل مرةً كل 6 أشهر على الأقل، وننصح بزيادة معدل تلك الزيارات في حال الإصابة بمرض السكري، لأنه أحد عوامل الخطر التي تسبب زيادة الإصابة بأمراض اللثة.

توجه إلى طبيب الأسنان فور ظهور هذه الأعراض!

في حال تورّم اللثة أو انتفاخها، أو تَحولها من اللون الوردي الطبيعي إلى الأحمر الداكن، أو خروج رائحة كريهة عند إخراج الهواء من الفم، فعليك زيارة طبيب الأسنان المختص فورًا، لأن تلك العلامات تُشير إلى احتمالية الإصابة بأحد أمراض اللثة.

كيف تعتني بصحة أسنانك؟ إن الخطوة الأولى لتحقيق ذلك الأمر هو التعرف على أهم المعلومات التي يقدمها خبراء طب الأسنان في مصر، عبر مشاهدة الفيديو الخاص بهم على منصة “ميديكازون” الطبية.

إقرا أيضاً

1- ما السن المناسب لتقويم الاسنان؟

2-طرق علاج اسنان الاطفال وكيفية العناية بها