ما اسباب التواء الكاحل؟ وكيف يُمكن علاجه؟


 

الحركة العفوية وعدم توخي الحذر في أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية قد تسبب إصابات عدة، منها التواء الكاحل. خلال السطور التالية نسرد ما يذكره الدكتور حسن سامي -استشاري جراحات العظام- من معلومات في الفيديو عن اسباب التواء الكاحل، وكيفية التعامل معه.

اسباب التواء الكاحل والأعراض المُصاحبة للإصابة

ينتج التواء الكاحل عن إصابة المفصل بالالتواء، إلى جانب التهاب وتمزق الأربطة المحيطة به، المسؤولة عن تدعيمه وتثبيته في أثناء الحركة.

ويعدد دكتور سامي اسباب التواء الكاحل، التي تُعَد الحركات العفوية الخاطئة من أهمها، وهي الأخطاء الوارد حدوثها في أثناء:

  • ممارسة التمارين الرياضية على سطح غير مستوي.
  • التعثر والسقوط مع تحميل وزن الجسم على القدم.
  • الجري بهدف اللحاق بشيء ما.

وتؤدي التحركات الخاطئة إلى معاناة المصاب عددًا من الأعراض، أهمها:

  • الشعور بالألم، خاصةً عند لمس المفصل أو حمل الأوزان الثقيلة.
  • تحجيم نطاق حركة المفصل.
  • تورم محيط المفصل بدرجات متفاوتة.

وقد تزداد حدة الأعراض التي يشعر بها المريض عند إهماله الحصول على العلاج، الأمر الذي يستدعي سرعة استشارة الطبيب فور التعرض للإصابة.

طرق تشخيص حالات الإصابة بالالتواء

يستدل الطبيب على درجة الإصابة وشدة الالتواء عبر تقييم التورم المُصاحب للإصابة، ففي حال عدم وجود تورم يطمئن الأطباء إلى سلامة المفصل والأربطة، بينما إن كان التورم شديدًا وكبير الحجم، فقد يكون ذلك دليلًا على الإصابة بالتمزق أو قطع أحد الأربطة المحيطة بالمفصل.

طرق علاج التواء مفصل الكاحل

يُنهي الدكتور حسن سامي الفيديو موضحًا الخطة العلاجية التي ينتهجها الأطباء لمساعدة مُصابي الالتواء على التعافي، والتي تبدأ بخضوع المريض للفحص بهدف تقييم الإصابة.

وتُصنف الحالات المُصابة بالتواء مفصل الكاحل إلى ثلاث فئات، منها ما يمكن علاجه بالأدوية، وأخرى تستدعي التدخل الجراحي.

  • متى يلجأ الأطباء إلى العلاج الدوائي؟

تُسهم الأدوية في علاج حالات التواء المفصل البسيط التي كان يتم التعامل معها سابقًا عن طريق استخدام الجبس والجبيرة الصناعية، واستمر الاعتماد على تلك الوسائل حتى توصل الأطباء إلى أهمية الحركة الطبيعية في التعافي.

لذا يُشير الدكتور حسن سامي خلال حديثه إلى أهمية تحريك المريض لقدمه المُصابه بحذر في حال الإصابة بالالتواء البسيط.

  • متى يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي؟

يضطر الأطباء إلى علاج حالات التواء المفصل المتقدمة جراحيًا التي يُصاحبها حدوث قطع في الرباط الداعم للمفصل بالكامل، الأمر الذي يسبب تورمًا شديدًا حول منطقة الإصابة.

ويتعامل الأطباء مع التواء الكاحل المتقدم عن طريق التدخل الجراحي بالمنظار لتشذيب طرفي الرباط المُصاب، وإعادته إلى حالته الطبيعية مرة أخرى.

  • أسباب أخرى تضطر الأطباء إلى إجراء الجراحة

تتعرض بعض الحالات المُصابة بالتواء مفصل الكاحل إلى الإصابة بتقرح الأنسجة المُحيطة بموضع الإصابة نتيجة إهمال المُصاب استشارة الطبيب والخضوع للفحص فور التعرض للإصابة، وعادةَ ما يضطر الأطباء إلى إجراء جراحة بالمنظار لإزالة تلك الأنسجة المتقرحة.

لا تعتمد على الكريم الموضعي لعلاج مختلف الإصابات

في حالة تورم مفصل الكاحل -أو أي من مفاصل الجسم- تورمًا شديدًا ينبغي سرعة استشارة الطبيب المختص، وعدم الاكتفاء باستخدام الكريم الموضعي المضاد للالتهاب، تجنبًا لتفاقم الإصابة.

إلى هنا ينتهي محتوى الفيديو الذي خصصه الدكتور حسن سامي لتوضيح اسباب التواء الكاحل وأعراض الإصابة به، وكيفية التعامل معه. يمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل حول وسائل علاج مشكلات العظام عبر الاطلاع على الفيديو المقدم من أفضل أطباء العظام بمصر والوطن العربي عبر منصة ميديكازون.

التعليقات