علامَ يعتمد نظام الاكل بعد تركيب الطربوش؟

الاكل بعد تركيب الطربوش

تبدأ المشكلة بظهور بقعة سوداء صغيرة في الضرس نتيجة الإصابة بتسوس، فيتجاهَل المريض هذه العلامة ويؤجل زيارة الطبيب أسبوعًا تلو الآخر. مع مرور الوقت دون إزالة التسوس، تصل بكتيريا التسوس إلى لُب (قلب) الضرس فتؤذي العصب الموجود داخله، ما يؤدي إلى ظهور آلام شديدة يصعُب تحملها.

إنّ الشعور بالألم سيدفع المريض إلى حجز موعد لدى عيادة الأسنان من أجل تلقي العلاج، وسيُخبره الطبيب -غالبًا- بضرورة اللجوء إلى حشو العصب ومن ثمّ تركيب الطربوش.

بعد تركيب الطربوش، سوف يُوصي الطبيب ببعض التعليمات بخصوص نظام الأكل، فهل الالتزام بنظام الاكل بعد تركيب الطربوش أمر ضروري بالفعل؟ وماذا يتضمن هذا النظام من الأساس؟ إليكَ التفاصيل الكاملة خلال السطور القادمة.

ماذا تعرف عن طربوش الأسنان!

هذه بعض المعلومات المُختصرة عن طربوش الأسنان (Dental crown). نتمنى لكَ مُطالعة مُمتعة.

  • طربوش الأسنان غطاء يُصنع من مواد صلبة ليُستخدَم في تغطية الأسنان بعد إجراءات الحشو وإزالة التسوس -غالبًا-.
  • سُمي طربوش الأسنان بهذا الاسم نسبةً إلى الطريقة التي يُركّب بها، فالطبيب المُختص يركبه فوق الضرس أو السن تمامًا كالطربوش الذي يُرتدى على الرأس.
  • يلجأ الأطباء إلى تركيب الطربوش في حالتين، هما: حماية الضرس بعد حشو العصب، وتجميل الأسنان الأمامية كبديل عن قشور الأسنان (الفينير) في بعض الحالات.
  • يُصمم الطربوش خصيصًا لكل مريض على حِدَة طبقًا لمقاسات أسنانه، ومن الضروري أن يكون المقاس ملائمًا لحجم الأسنان الأصلية وشكلها من أجل الحصول على عضّة متناسقة وسليمة.
  • يُركب الطبيب طربوش الأسنان عبر بَرد الضرس المُستهدَف ووضع مواد لاصقة على طرف الطربوش من أجل تثبيته.

لهذه الأسباب يضع الأطباء نظام الاكل بعد تركيب الطربوش..

عادةً ما يشعر المرضى ببعض الألم أو عدم الراحة بعد تركيب الطربوش مباشرةً، وقد تظهر بعض علامات التهيّج على نسيج اللثة، لذلك يوجه الطبيب بعض النصائح بخصوص نظام الاكل بعد تركيب الطربوش من أجل الحفاظ على اللثة والطربوش نفسه كذلك.

  • لمحة سريعة عن نظام الأكل بعد تركيب الكراون

خلال اليوم الأول بعد تركيب الطربوش، سيوصي الطبيب بتناول الأكلات الطرية التي لا تتطلب مضغًا كثيرًا ولا تُسبب ضغطًا شديدًا على جسم الطربوش أو نسيج اللثة، كما يمنع المريض عن تناول حلوى “المِشَبّك” والعِلك والفواكه الصلبة (كالتفاح)، والمكسرات، لأن مضغ مثل تلك الأطعمة سوف يُشكل ضغطًا على الطربوش والضرس الضعيف الموجود تحته.

عواقب عدم التزام المريض بنظام الاكل بعد تركيب الطربوش

هل تعلّم -عزيزي القارئ- أنّ تناول الأطعمة الصلبة بعد تركيب الطربوش مباشرةً قد يؤدي إلى كسره أو سقوطه من على الضرس! فالطربوش مُثَبّت باستخدام مواد لاصقة قد تفقد فعاليتها عند استهلاك الضرس في مضغ أو قضم الأكلات الصلبّة، وأحيانًا قد ينكسر نتيجةَ الضغط الواقع عليه، لا سيما إذا كان مصنوعًا من خامة ضعيفة.

لذا ينبغي للمريض الالتزام بنظام الاكل بعد تركيب الطربوش الموصوف له من قِبَل الطبيب.

هل سقوط الطربوش أمرٌ يستدعي تصميم طربوش جديد؟

إذا سقط الكراون من على ضرسك بعد حشو العصب نتيجة تناول طعامٍ قاسٍ أو بسبب استخدام الطبيب لمواد لاصقة رديئة الجودة، وكان في حالةٍ سليمة (أي غير مكسور)، فلا ترمِه بالتأكيد، بل غلّفه بقطعة من القصدير “الألومنيوم فويل” أو احفظه داخل علبة صغيرة، ثم توجه به إلى طبيب الأسنان كي يُثبته على ضرسك من جديد.

تنبيه مُهم: إذا سقط الطربوش من على ضرسك، لا تَحتفظ به داخل منديل ورقي، فقد تفقده أو ترميه في سلة النفايات عن طريق الخطأ.

هذا هو ما يجب أن تفعله إذا تغيّر لون ضرسك!

إنّ تغيُّر لون الضرس إلى الرَمادي الداكن يعدّ دليلًا صريحًا على وصول بكتيريا التسوس إلى العصب المُغذي للضرس وموت بعض الأنسجة، لذلك توجّه إلى طبيب الأسنان فور ظهور تلك العلامة من أجل تلقي العلاج.

موقع ميديكازون أكبر منصة طبية في مصر والوطن العربي تضم نخبة من أكبر وأكفأ الأطباء في الوطن العربي في مختلف التخصصات. يمكن ترك استفسارك في التعليقات وسوف نعمل جاهدين على توفير إجابة علمية سليمة على لسان أطبائنا المميزين.

إقرا أيضاً

1- حشو الأسنان الأمامية

2- تركيب الضرس بعد الخلع

3- علاج بروز الأسنان الأمامية بدون تقويم