عوامل تؤثر في تكلفة عملية الشرخ الشرجي بالليزر


الشرخ الشرجي من أكثر أمراض الشرج شيوعًا والتي تحدث بسبب الإمساك المزمن وإهمال علاجه والخجل من طبيعة الفحص الطبي واستشارة الطبيب، وهو عبارة عن جروح تصيب فتحة الشرج بسبب تكرار الإصابة بالإمساك.

ينتج عن الشرخ الشرجي أعراض مزعجة مثل النزيف والحكة، وتستدعي بعض الحالات الخضوع لعملية الشرخ الشرجي بالليزر للتخلص من تلك الأعراض.

في هذا الفيديو يوضح الدكتور أيمن أبو ليلة -استشاري الجراحة العامة والمناظير والغدد- العوامل المؤثرة في تكلفة عملية الشرخ الشرجي بالليزر.

ما هي أنواع الشرخ الشرجي؟ وأيهم يستدعي التدخل الجراحي؟

يؤكد الدكتور أيمن أن الشرخ الشرجي ينقسم إلى نوعين رئيسيين حسب شدة الأعراض وطبيعة الإصابة، وهما:

الشرخ الشرجي الحاد

يصيب بعض المرضى الذين عانوا من الإمساك لأول مرة، ونتج عن صعوبة التبرز المصاحبة للإمساك بعض الجروح في فتحة الشرج.

ويتميز هذا النوع بسهولة استجابته للعلاج الدوائي، وسرعة الشفاء منه بمجرد التغلب على أسباب الإمساك.

الشرخ الشرجي المزمن

أما عن الشرخ المزمن فهو يصيب مرضى الإمساك المزمن الذين عانوا لفترات طويلة من تكرار الشروخ في فتحة الشرج وصعوبة استجابتها للعلاج الدوائي والنظام الغذائي الصحي.

لذا يؤكد الدكتور أيمن أن الحل الأمثل لإنهاء معاناة هذه الحالات مع الشرخ الشرجي هو الخضوع للتدخل الجراحي باستخدام تقنية الليزر.

عوامل تؤثر في تكلفة عملية الشرخ الشرجي بالليزر

أكد الدكتور أيمن وجود عوامل عدة تتحكم في تكلفة عملية الشرخ الشرجي بالليزر أهمها:

  1. نوع أشعة الليزر.
  2. نوع جهاز الليزر المستخدم في العملية.
  3. المستشفى الذي يخضع المريض فيه للعملية.
  4. درجة الشرخ ونوعه، وهل هو مصحوب بضيق في فتحة الشرج أو بواسير شرجية أم لا.
  5. سن المريض وحالته الصحية العامة (هل يعاني أمراضًا مزمنة، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم تستدعي تجهيزات خاصة في أثناء العملية).
  6. الأدوية التي يتناولها المريض قبل وبعد العملية.

لذا عند الحديث عن سعر عملية الشرخ بالليزر نجد أنه لا توجد تكلفة ثابتة ومحددة لهذه العملية، وأن السعر يختلف من مريض لآخر باختلاف العوامل التي ذُكرت سابقًا.

بماذا تتميز تقنية الليزر عن الجراحة المفتوحة في علاج الشرخ الشرجي؟

أوضح الدكتور أيمن أن تقنية الليزر أحدثت فارقًا ملحوظًا في نتائج عملية الشرخ الشرجي ونسب الشفاء، وذلك لتميزها عن التدخل الجراحي المفتوح بعدة مميزات أهمها:

  1. الاعتماد على التخدير الموضعي لمنطقة الشرج فقط، على عكس الجراحة المفتوحة.
  2. قصر الوقت الذي تستغرقه العملية إذ يتراوح من 5-7 دقائق.
  3. عدم حاجة المريض للإقامة في المستشفى لفترة طويلة، فيمكنه العودة إلى منزله بعد ساعات قليلة بعد العملية.
  4. قصر فترة التعافي إذ يتمكن المريض من العودة سريعًا إلى عمله وممارسة حياته طبيعيًا في غضون أيام بعد العملية.

وأنهى الدكتور أيمن حديثه بأن الليزر تقنية آمنة قدمت حلًا سريًعا وبسيطًا لكافة أنواع الشرخ الشرجي بصفة خاصة، وجميع أمراض الشرج بصفة عامة.

أما عن فترة التعافي بعد عملية الشرخ الشرجي بالليزر نتحدث عنها في السطور القادمة، فتابعونا.

نصائح خلال فترة التعافي من عملية الشرخ بالليزر

يساعد التزام المريض بالنصائح والتعليمات التي يوصي بها الأطباء بعد عملية الشرخ بالليزر على تقصير مدة التعافي، وتفادي التعرض لأي مضاعفات.

من أهم هذه النصائح:

  1. الحفاظ على مكان العملية نظيفًا وجافًا.
  2. الالتزام بتناول الأدوية التي يوصي بها الطبيب بجرعاتها المحسوبة، وفي مواعيدها المحددة.
  3. تجنب القيام بأي مجهود بدني شاق أو حمل أشياء ثقيلة.
  4. اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الأطعمة اللينة والسوائل لتفادي حدوث الإمساك.

تناول الفواكه الغنية بالألياف قبل النوم حل فعال للإمساك

عادة ينصح الأطباء مرضى الإمساك بتناول الفواكه الغنية بالألياف مثل البرتقال واليوسفي قبل النوم، لأن وجود الألياف في القولون خلال هذه الفترة يتيح تجمُّع السوائل حولها مما يسهل التبرز في اليوم التالي.

المزيد من المعلومات والنصائح الهامة عن الإمساك المزمن وغيره من أمراض الشرج تنتظركم على منصتنا الطبية المرئية ميديكازون، ويقدم تلك المعلومات نخبة من أفضل الاستشاريين المتخصصين في جراحات الشرج.

اقرا أيضاً

1- هل تتطلب جميع الحالات علاج الشرخ الشرجي جراحياً؟ إليك الإجابة بالتفصيل

2- ما هو الناسور العصعصي؟ وهل يمكن علاجه نهائيًا؟

3-  ما هي اضرار اهمال الناسور العصعصي؟

التعليقات