ما هي عملية استبدال الصمام الميترالي؟

عملية استبدال الصمام الميترالي

الصمام الميترالي أحد صمامات القلب الذي يقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر ليُنظم اتجاه ضخ الدم داخل القلب.
يعمل الصمام المترالي بمثابة البوابة التي تفتح لتسمح بمرو الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر ثُم تنغلق لمنع تدفق الدم العكسي، أي تجاه الأذين الأيسر.
يُصاب هذا الصمام في بعض الأحيان بخلل يحول دون القيام بوظيفته مما قد يتطلب إجراء عملية استبدال الصمام الميترالي لإصلاح الخلل واستعادة وظيفة الصمام.

خطوات إجراء عملية استبدال الصمام الميترالي

إليكم خطوات إجراء عملية استبدال الصمام الميترالي على لسان أحد قامات الطب في مصر الدكتور أيمن عمار، استشاري جراحة القلب والصدر، وأستاذ جراحة القلب والصدر بكلية طب عين شمس، وزميل جامعة نيس بفرنسا، واستشاري جراحة القلب وترقيع الشرايين والصمامات.

تُعد عملية استبدال الصمام الميترالي واحدة من جراحات القلب المُتقدمة، والتي تُجرى طبقاً لخطوات مُحدده، تتضمن:

  • توجيه الدورة الدموية إلى جهاز المجازة القلبية (ماكينة القلب الصناعي) الذي يقوم بوظيفة القلب والرئة بصورة مؤقتة حتى إتمام الجراحة.
  • حقن عضلة القلب بمحلول يُوقِف عملها بصورة مؤقتة أثناء الجراحة.
  • بعد وقف عمل القلب تأتي خطوة تغيير الصمام المترالي التي تُجري بأحد الطرق الآتية:
  • الجراحة المفتوحة

يقوم الجراح بإجراء شق جراحي في منتصف الصدر حتى يتمكن من الوصول إلى الأُذين الأيسر في القلب وإجراء شق جراحي فيه يُمكنه من إدخال الأدوات الجراحية اللازمة لتغيير الصمام.

 

  • التدخل الجراحي المحدود (المنظار)

يمكن إجراء عملية تغيير الصمام الميترالى باستخدام المنظار دون الحاجة إلى إجراء شق جراحي كبير في منطقة الصدر.

  • بعد الانتهاء من الجراحي، يتم فصل المريض عن ماكينة القلب الصناعي، وإعادة تشغيل عضلة القلب وإغلاق الشقوق الجراحية.

ما بعد عملية استبدال الصمام الميترالي

بعد الانتهاء من الجراحة يُنقل المريض إلى غرفة الرعاية المركزة، حيث يمكث لمدة يومين بحد أقصى للاطمئنان على وظائف الجسم الحيوية، مثل: ضغط الدم والنبض ووظائف الكلى والكبد.

ثُم ينتقل المريض من غرفة الرعاية إلى غرفة عادية بالمستشفي، ويمكن للمريض العودة إلى المنزل خلال 4-5 أيام من تاريخ إجراء العملية.

وهنا قد انتهي حديث الدكتور أيمن عمار، استشاري جراحة القلب وترقيع الشرايين والصمامات. دعنا نُكمِل حديثنا حول حالات اللجوء إلى عملية تغيير الصمام الميترالى والأمراض التي تُصيب الصمام.

أنت في أيدٍ أمينة.

المشي بعد عملية استبدال الصمام الميترالي يُنشط الدورة الدموية ويُساعد أجهزة الجسم على استعادة وظائفها الحيوية، خاصةً القلب والرئة والجهاز الهضمي. 

 

 

حالات اللجوء إلى عملية استبدال الصمام الميترالي

عملية تغيير الصمام الميترالى ليست الخيار الأول في علاج خلل الصمامات، ففي الحالات البسيطة عادةً ما يُجدى العلاج الدوائي والمتابعة الدورية لدي الطبيب نفعاً، أما في بعض الحالات يتطلب الأمر إجراء عملية استبدال الصمام الميترالي، ومنها:

  • قصور الصمام الميترالي من الدرجة الثالثة أو الرابعة.
  • انخفاض في كفاءة وظيفة القلب.
  • تضخم عضلة القلب.
  • الرجفان الأذيني: عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإصابة بالتهاب الشغاف العدوائي: عدوى تصيب طبقة الشغاف في القلب وقد تصيب صمامات القلب
  • تكلّس الصمام الميترالي: ترسب الكالسيوم على شرفات الصمام التي من شأنها أن تحكم إغلاق الصمام.

ما هي أمراض الصمام المترالي؟

  • ضيق الصمام الميترالي

ضيق الصمام الميترالي هو ضيق فتحة الصمام المترالي التي تسمح بتدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، وهو ما يمنع مرور الدم بكميات كافية.

  • تدلي الصمام الميترالي

تدلي الصمام الميترالي هو ارتخاء أو تدلي الصمام للخلف، وهو ما قد يتطور إلى عدم قدرة شرفات الصمام على التشابك والغلق بالكامل مؤدياً إلى التدفق العكسي للدم.

ارتجاع الصمام الميترالي

ارتجاع الصمام الميترالي هو المرحلة المتقدمة من تدلي الصمام، حيث تفقد شرفات الصمام القدرة على الغلق، وتسمح بعودة  الدم من البطين الأيسر إلى الأذين الأيسر أثناء انقباض البطين.

يجب أن يلتزم المريض بكافة تعليمات الطبيب فيما يخص فترة النقاهة بعد عملية استبدال الصمام الميترالي، لضمان سرعة التعافي وتفادي مُضاعفات العملية.

موقع ميديكازون أكبر منصة طبية في مصر والوطن العربي تضم نخبة من أكبر وأكفأ الأطباء في الوطن العربي في مختلف التخصصات. يمكن ترك استفسارك في التعليقات وسوف نعمل جاهدين على توفير إجابة علمية سليمة على لسان أطبائنا المميزين.

 

إقرا ايضاً

1-ما هو الصمام الميترالي

2-أعراض ارتجاع الصمام الميترالي

3-انواع صمامات القلب

التعليقات